أعلنت مصادر طبية إسرائيلية صباح الجمعة، عن إصابة جندي بجراح ما بين متوسطة إلى خطيرة؛ عقب اقتحام شاب فلسطيني لمستوطنة "بيت إيل" المقامة على أراضي المواطنين شمالي رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.


 


وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن الفلسطيني ألقى حجرًا كبيرًا على جندي داخل موقع عسكري في المستوطنة فأصابه بجراح خطيرة ومن ثم انسحب من المكان.


 


وفي التفاصيل، أفاد الناطق بلسان جيش الاحتلال بأن "فلسطينيًا تعارك مع أحد الجنود داخل موقع عسكري في المستوطنة وضربه بحجر على رأسه ولاذ بالفرار".


 


بينما نقل عن شهود عيان قولهم إن: "الفلسطيني فاجأ الجندي من الخلف وضربه بحجر على رأسه من مسافة قصيرة جدًا".


 


وذكر الناطق أن قوات معززة من جيش الاحتلال تمشّط المنطقة بحثًا عن المنفذ.