يواصل مئات المستوطنين اقتحاماتهم لباحات المسجد الاقصى في خامس ايام عيد "الفصح العبري". بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، وسط محاولات متكررة لإقامة طقوس وشعائر تلمودية.


وأفادت مصادر اخباريه من داخل ساحات المسجد الأقصى المبارك ان اكثر من300 مستوطن، اقتحموا المسجد الأقصى، خلال الصباح، والعدد مرشح للارتفاع خلال فترة عيد "الفصح" العبري.


وشهد الأقصى اقتحامات واسعة ومكثفة من المستوطنين، عبر مجموعات كبيرة ومتلاحقة، من جهة باب المغاربة  ووسط مضايقات تمارسها قوات الاحتلال على عمل حراس وسدنة المسجد.


وكان ضباط  من جيش الاحتلال من بين المُقتحمين للأقصى المبارك.


وفي غضون ذلك،احتجزت قوات الاحتلال بطاقات المصلين من فئة الشبان على بوابات المسجد الرئيسية خلال دخولهم إليه.


يذكر أن أكثر من 540 مستوطنا اقتحموا الأقصى يوم أمس، استجابة لدعوات "منظمات الهيكل" بالمشاركة الواسعة في هذه الاقتحامات خلال فترة عيدهم.